8 مكسيكيين بين قتلى الغارات غربي مصر

ارتفع عدد القتلى في قصف للطيران المصري غربي البلاد إلى 16 بينهم ثمانية سياح مكسيكيين. وأثار القصف استنكارا من جانب المكسيك, بينما بررته القاهرة بدخول السياح منطقة محظورة, وهو ما نفته أجهزة رسمية مصرية.

وأكدت السلطات المكسيكية مقتل اثنين على الأقل من رعاياها وإصابة ستة آخرين في القصف الذي وقع أمس قرب الواحات في صحراء مصر الغربية. لكن مصادر قضائية مصرية أكدت مقتل ثمانية سياح مكسيكيين كانوا في قافلة سيارات دفع رباعية.

ونقلت وزيرة الخارجية المكسيكية كلاوديا رويس ماسيو اليوم، عن مواطنيها الجرحى الذين نقلوا إلى مستشفى دار الفؤاد بالقاهرة، قولهم إن قافلتهم تعرضت للقصف من طائرة حربية ومروحيات مصرية.

وقالت المصادر للجزيرة نت إن عشرة آخرين أصيبوا بالقصف الذي قالت الداخلية المصرية إنه استهدف قافلة السياح بالخطأ أثناء سير القافلة على مسافة 350 كيلومترا تقريبا جنوب غرب القاهرة نحو منطقة البهارية القريبة من واحة سيوة.

وقتل مع السياح المكسيكيين مرشدون مصريون, وأكد ناجون أنه كان ضمن القافلة عنصر من الشرطة السياحية, وكان الفوج السياحي المكسيكي قد وصل إلى مصر أول أمس السبت.

وفي مقابل التصريحات الرسمية التي تصف المنطقة التي وقع فيها القصف بالمحظورة على المدنيين, أكد مرافقون للقافلة ووثيقة رسمية أن الفوج السياحي حصل على ترخيص لدخول المنطقة.

وقالت الداخلية المصرية، في بيان نشرته في وقت مبكر اليوم، إن وحدات مشتركة كانت تلاحق مجموعات وصفتها بالإرهابية في منطقة الواحات بالصحراء الغربية حين هاجمت خطأ أربع سيارات رباعية الدفع للفوج السياحي في منطقة “يُحظَرُ دخولها”.

بدوره، قال تنظيم ولاية سيناء -المبايع لـتنظيم الدولة الإسلامية- إنه تصدى أمس لعملية عسكرية للجيش المصري في صحراء مصر الغربية.

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: