39 قتيلا في هجوم مسلّح على ملهى ليلي في اسنطبول

ارتفعت حصيلة ضحايا الهجوم المسلح على الملهى الليلي في اسطنبول أثناء الاحتفال بعيد رأس السنة، إلى 39 قتيلا بينهم 16 أجنبيا، كما أصيب نحو 69 شخصا آخرون وفقا لوزير الداخلية التركي.

وأوضح والي إسطنبول واصب شاهين في مؤتمر صحفي مقتضب عقده أثناء تفقده مكان الهجوم، أن رجلا مسلحا أطلق النار بشكل عشوائي على رواد ملهى “رينا” المحتفلين برأس السنة في منطقة أورطه كوي حوالي الساعة 01:15 بالتوقيت المحلي فجر الأحد 1 يناير/كانون الثاني، (10:15 بتوقيت غرينتش مساء السبت)، وذلك بعد أن قتل رجل أمن ومدنيا عند مدخل الملهى.

وأظهر مقطع فيديو نشر في مواقع التواصل الاجتماعي أجواء الاحتفالات بعيد رأس السنة داخل الملهى قبل دقائق معدودة من تنفيذ الهجوم.

وتضاربت الأنباء حتى الآن حول مصير منفذ الهجوم، حيث أشار والي إسطنبول إلى أن عملية البحث عنه مستمرة، إلا أن تقارير إعلامية أخرى أكدت مقتله، إذ أعلنت صحيفة “الغارديان” البريطانية نقلا عن مسؤولين في الحكومة التركية قولهم إن المنفذ تمت تصفيته، في حين نقلت صحيفة “حرييت” التركية أن الهجوم نفذه عدة مهاجمين كانوا يصرخون باللغة العربية.

وأشارت مصارد أخرى إلى وجود مهاجمين 2 على الأقل كانا يرتديان زي “بابا نويل” أثناء تنفيذ الجريمة.

من جانبها ذكرت قناة “سي إن إن ترك” أن حوالي 500 إلى 600 شخص كانوا لحظة وقوع الهجوم داخل ملهى “رينا”، الذي يعتبر أحد أشهر الملاهي الليلية في اسطنبول ويطل على ساحل مضيق البوسفور، وأن العديد من رواد الملهى قفزوا إلى المياه للنجاة من رصاص المهاجم، حيث أنقذتهم قوات الأمن لاحقا.

المصدر: وكالات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: