10 شهداء وأكثر من 1354 جريحا في جمعة الغضب الثانية

ارتقى 10 شهداء فلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي، منذ أمس الجمعة وحتى صباح اليوم السبت.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، فجر السبت، ارتفاع حصيلة شهداء “جمعة الكوشوك” إلى (10) مواطنين بعد استشهاد صحفي وشاب متأثرين بجراحهما الخطيرة.

وأفاد الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة أن المصور الصحفي ياسر مرتجى (30 عاما) استشهد متأثرا بجراحه، وسبقه بوقت قصير استشهاد الشاب حمزة عبد العال (23 عاما) متأثرا بإصابته أيضا شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة.

وكان ثمانية مواطنين استشهدوا الجمعة وهم: مجدي رمضان شبات (38 عاما)، والطفل حسين محمد ماضي (16عاماً) وأسامة خميس قديح (38عاماً) وإبراهيم العر(20عاماً) وصدقي أبو عطيوي (45عاماً) ومحمد سعيد موسى الحاج صالح (33عاماً)، ويحي الزاملي (17 عاما)، إضافة إلى استشهاد الشاب ثائر محمد رابعة متأثراً بجروح أصيب بها يوم الجمعة الماضي شرق مخيم جباليا.

وأضاف القدرة بأن (1354) مواطنا أصيبوا خلال المواجهات منهم (491) بالرصاص الحي والمتفجر، فيما لا يزال (33) جريحا بوضع الخطر.

وانطلقت الجمعة فعاليات الموجة الثانية من مسيرة العودة الكبرى بمشاركة آلاف المواطنين من قطاع غزة، مع حرق لآلاف الإطارات التالفة (الكوشوك) لحماية المتظاهرين السلميين من رصاصات جنود الاحتلال بعد المجزرة الإسرائيلية التي ارتكبوها الجمعة الماضية

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: