يديعوت: الحرب القادمة في غزة حرب حواسيب وتكنولوجيا

كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية عن قلق الاحتلال الإسرائيلي من قدرات كتائب القسام الجناح العسكري لحركة “حماس” التكنولوجية، وقدرة المقاومة على استهداف حواسيب الإسرائيلية

ونقلت الصحيفة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني عن مسئول في جيش الاحتلال قوله: “الأعداء في الحرب القادمة سيحاولون استهداف الحواسيب وليس الدبابات فقط”.

وأضاف تقرير الصحيفة أن الجنود الإسرائيليون في الملجأ الأرضي لقسم التنصت والاتصالات في “رمات غان” يجهزون أنفسهم لحرب إلكترونية من نوع آخر في الحرب القادمة مع قطاع غزة.

وذكرت الصحيفة أن التقديرات الأمنية في “إسرائيل” أن المقاومة الفلسطينية ستحاول النيل وشل الحياة في الكيان عبر “الهاكرز”.

وتمكنت كتائب القسام في العدوان الأخير على قطاع غزة صيف العام 2014 من اختراق عدد من حواسيب الاحتلال وكاميرات المراقبة لديه، حيث دحرت رواية الاحتلال في أكثر من عملية، خاصة في عملية “زيكيم” الذي نفذتها الكتائب.

حيث نشر الاحتلال حينها فيديو لعملية “زيكيم” يدعي فيها أنه قتل عناصر القسام قبل وصولهم لتنفيذ العملية، إلا أن فيديو القسام الذي نشره بعد اختراق كاميرات الاحتلال أثبت صدق روايته وتنفيذ عناصره للعملية بالكامل وإلحاق ضرر بجيش الاحتلال.

وفي الأونة الأخيرة تمكن “القسام” من السيطرة على طائرة بدون طيار إسرائيلية، وأدخلها ضمن خدمته، حيث تعتبر هذه الطائرة الأكثر تطورا في عالم الجوسسة، ما سبب قلقا كبيرا لدى قيادات الاحتلال الأمنية.

عن صلاح أبو ستة

افحص أيضاً

مفاجأت مصرية وتحركات قطرية لتأمين رواتب موظفي غزة

قالت صحيفة “الأخبار” اللبنانية ، ان محاولات التهدئة في غزة تسير عبر أربع جهات، مصرية …

اترك رد

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: