يديعوت: الجيش أقر”قصف غزة بعد كل مسيرة جمعة”

أفادت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية، صباح اليوم الأحد، بأن جيش الاحتلال الإسرائيلي أقر سياسة جديدة للتعامل مع مسيرات العودة الكبرى على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وقالت الصحيفة، إن السياسة الجديدة التي سينتهجها الجيش هي “قصف بعد كل مسيرة جمعة”، وذلك رداً على محاولات اختراق السياج الفاصل على حدود القطاع واحراق آلاف الأحراش بفعل الطائرات الورقية الحارقة في الداخل المحتل.

وأضافت أن الجيش أعلن أنه من الآن فصاعداً، تغيرت قواعد اللعبة وبدأت سياسة جديدة تعتمد على الضرب في عمق القطاع.

ويواصل الفلسطينيون فعاليات مسيرة العودة السلمية التي انطلقت في 30 مارس الماضي على الحدود الشرقية لقطاع غزة، وستبلغ ذروتها في يوم 15 مايو المقبل “يوم النكبة الفلسطينية”، وذلك للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي هجروا منها.

ورغم سلمية المسيرة، إلا أن قوات الاحتلال استخدمت القوة المفرطة والأسلحة المحرمة دوليًا بحق المتظاهرين السلميين، ما أدى لاستشهاد 45 فلسطينيًا.

وكانت الهيئة الوطنية العليا لمخيم ومسيرة العودة وكسر الحصار دعت جماهير الشعب الفلسطيني في قطاع غزة إلى التواجد بكل قوة وفعالية في الحشد الأكبر يوم الجمعة المقبل في “جمعة العمال الصامدين في وجه الحصار”.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: