وداعاً للنفط والغاز بعد هذا الاختراق في مجال الكيمياء

يقف العلماء الألمان على عتبة تحقيق اختراق في مجال الكيمياء وتوليد الوقود النظيف بيئيا. وذلك بعد أن بدأوا بالعمل على تصنيع الهيدروجين المختبري عن طريق التركيب الضوئي الاصطناعي.

ويساوي معامل الكفاءة للوحدة التي تولد الهيدروجين المختبري حاليا 14%. وتمكن العلماء من إحراز تلك النتيجة الممتازة بفضل تشكيل “سندويتش” يتكون من 10 طبقات للمواد شبه الناقلة.

وبحسب الخبراء، فإنه في حال بلوغ معامل الكفاءة 15% ستكون مثل هذه المولدات الضوئية للهيدروجين اكثر فائدة من مصادر الطاقة الأخرى، ما قد يجعل النفط والغاز بلا قيمة.

وأعلن العالم في جامعة إلميناو التكنولوجية توماس هانابيل أن البشرية تقف حاليا في بداية طريق تطور جديد حيث ستحل مصادر طاقة أكثر فاعلية وأقل ضررا للبيئة محل مصادر الطاقة التقليدية.

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: