نصر الله لـ”إسرائيل”: سنقصف المفاعلات النووية والبيولوجية

استبعد الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله قيام “إسرائيل” بشن عدوان في المدى المنظور على لبنان، متوعدًا أن يكون الرد بدون سقف ولا حدود ولا خطوط حمراء.

وأكّد نصر الله، في حديث مع فضائية الميادين، الاثنين، أن المقاومة اللبنانية المقاومة تمكنت من خلال إنجازاتها من إيجاد قناعة لدى “إسرائيل” بأن كلفة أي حرب باهظة.

وأضاف نصر الله ” أستبعد شن أي حرب إسرائيلية على لبنان لكن نُبقي احتمال أن يكون هناك حمقى”، مشيرًا إلى أن “إسرائيل” لا تقدم على حرب من دون موافقة أميركية.

واعتبر الأمين العام لحزب الله اللبناني أن أي حرب إسرائيلية على لبنان بمثابة مغامرة ونتائجها مجهولة بالنسبة للإسرائيليين والأميركيين، لافتاً إلى أن كلفة الحرب بالنسبة للإسرائيلي مهمة جداً.

وأوضح أن الإسرائيليين يعرفون أن المقاومة تملك صواريخ فعالة يمكنها أن تصل إلى أي نقطة في فلسطين المحتلة، مؤكداً على أن “تل أبيب” تعرف أن كلفة الحرب على لبنان كبيرة وباهظة جداً وأكبر من أي جدوى.

وقال “أي حرب على لبنان سنخوضها بلا سقف ولا حدود ولا خطوط حمراء”.

وفي ما يتعلق بتلويحه في حديث سابق إلى مسألة خزانات الأمونيا داخل فلسطين المحتلة، قال نصرالله “تهديدنا باستهداف خزانات الأمونيا وضع الإسرائيليين في إرباك، حين نكون في موقع المعتدى عليه ومهددين نؤكد في المقابل أننا لسنا ضعفاء”.

وتابع “من حقنا الطبيعي أن نضرب أي هدف في فلسطين المحتلة يمكن أن يردع العدو بما فيها المفاعلات النووية. من حقنا أن نضرب أي هدف إذا اعتدى الإسرائيلي على بلدنا”.

وأكد نصر الله وجود قائمة كاملة لدى حزبه من الأهداف في فلسطين المحتلة بما فيها المفاعلات النووية ومراكز الابحاث البيولوجية، مضيفًا “لا نقدم ضمانات أمنية للعدو لكن نقول له بألا يعتدي”.

وتابع “من حق المقاومة والجيش والشعب في لبنان امتلاك أي سلاح يمكّن البلاد من الدفاع عن نفسها، هناك معركة جهوزية وامنية مستمرة مع العدو ومن حقنا مواجهتها”.

ونوّه الأمين لحزب الله إلى أن المقاومة ليست في موقع تبادل رسائل مع العدو وإن كان يحاول إيصالها لكن المقاومة على حد تعبيره ليست معنية بالإجابة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: