مليشيا الحوثي تقتحم مبنى جمعية الأقصى في صنعاء

اليمن – عبد الرحمن الميتمي

قامت مليشا الحوثي الإنقلابية باقتحام المبنى الرئيسي لـ “جمعية الاقصى” في العاصمة اليمنية صنعاء يوم الأحد الماضي بتاريخ : 5-4-2015م وصادرت محتوياته واعتقال 3 من عاملي المكتب الرئيسي للجمعية، وعلى غرار ذلك أصدرت الجمعية بياناً هاماً يوم الإثنين الماضي استنكرت فيه عملية السطو والإقتحام الهمجي جاء نصه كالتالي :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه اجمعين اما بعد بأسف بالغ فوجئ العاملون في جمعية الأقصى المركز بصنعاء صباح أمس الأحد 5/4/2015م بعناصر مسلحة من جماعة انصار الله تداهم المقر . وﻷسباب مجهولة قام المسلحون بالتمركز في المبنى وإخراج من كان فيه من الموظفين. وفوق ذلك اقتاد عناصر منهم 3 من العاملين في المركز الرئيس إلى أحد سجون الشرطة. وفي وقت سابق وبنفس الأسلوب أيضا اقتحم مسلحو جماعة انصار الله مكتب فرع الجمعية بأمانة العاصمة وقاموا باعتقال مدير الفرع وحارسه واحتجزوهما في سجن يتبع الدولة أيضا . وبالتزامن أيضا أقدمت عناصر مسلحة من جماعة انصار الله على اعتقال رئيس الهيئة الإدارية لفرع الجمعية في محافظة إب الشيخ. إبراهيم شريف. وإزاء هذا فإننا في الهيئة الإدارية لجمعية الأقصى – اليمن ـ ندعو قيادة جماعة انصار الله لعدم إقحام الجمعية في أية تصفيات سياسية. حيث والجمعية تمثل أبناء اليمن جميعاً وما كانت في يوم من الأيام انعكاسا لجهة يمنية دون أخرى كونها مؤسسة مدنية خيرية تعمل منذ تأسيسها قبل 24 عاما للقيام بواجب خدمة ودعم إخوتنا في فلسطين المحتلة ؛ ولنصرة مقدساتنا المنتهكة من العدو الصهيوني المحتل. ان اقتحام مقر الجمعية يجعل أكثر من 3000 يتيم فلسطيني و 350 أسرة تكفلهم الجمعية بدون كفالة ، وتوقف عشرات المشاريع التي تنفذها باسم اهل اليمن في فلسطين. وتشهد الحقائق والاحصائيات بالدور المشرف الذي قامت وتقوم به جمعية الأقصى في فلسطين عموما وفي قطاع غزة ومدينة القدس على وجه الخصوص. ويشهد الله والناس أننا كنا ولا نزال وسنبقى في خدمة ودعم ونصرة فلسطين قضية الأمة المركزية بما لا يقبل أي تجيير أو تصنيف من شأنه ان يمس نبل أهدافنا وسمو غايتنا ، وهو ما جعل الجمعية بفضل الله وإيمان الشعب اليمني تتصدر قائمة الدعم العالمي الشعبي للأشقاء في فلسطين. وإزاء هذه المعطيات فإننا نطالب بسرعة الإفراج الفوري عن كافة موظفينا من منتسبي جمعية الأقصى. والنأي بالجمعية عن أية خلافات سياسية كونها لافتة تمثل مختلف فئات الشعب اليمني؛ من خلال تواجدها في كل المحافظات. والله نسأل أن يحفظ اليمن من كل سوء ومكروه وأن يلم شمل أبناء الوطن لما فيه خير اليمن أرضا وإنسانا. واننا لندعو العقلاء من كل التيارات السعي لعدم الزج بمؤسسات المجتمع المدني في الصراعات السياسية ، وجعلها محايدة كما هي طبيعة عملها الانسانية. صادر بصنعاء الاثنين 6/4/2015م

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: