مقتل 58 عنصر من الجيش السوري بهجمات لتنظيم الدولة

قتل 58 عنصرا من القوات الحكومية السورية في سلسلة هجمات مباغتة شنها تنظيم داعش على حواجز خصوصا في محافظة حمص بوسط سوريا، حسبما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتبنى التنظيم المتطرف في بيان تداولته حسابات متشددة على الإنترنت الهجمات، مؤكدا أن عناصر داعش شنوا هجوما على مواقع جنوب مدينة السخنة في الصحراء السورية، ما أسفر عن مقتل عشرات العسكريين.

وكان المرصد السوري قال إن تنظيم داعش نجح في قطع طريق “دير الزور- دمشق” البري لأول مرة بعد فك الحصار عن المدينة إثر هجوم واسع.

وأشار المرصد إلى اشتباكات ترافقت مع قصف عنيف من قبل القوات الحكومية، وغارات نفذها سرب من الطائرات الحربية الروسية، التي استهدفت التنظيم ومواقعه، دون أن تتمكن من صده عن التقدم، كما شهدت المنطقة الواقعة جنوب طريق “دير الزور- دمشق” قصفا مكثفا من قبل عناصر التنظيم.

وأوضح أن المعارك على محور الشولا وبادية دير الزور الغربية تسببت في مقتل العشرات  من القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، إضافة إلى سقوط قتلى بعد اشتباكات على محاور في بادية السخنة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: