مقتل ضابط مصري بمدينة الإسماعيلية

قتل ضابط شرطة مصري أمس الخميس إثر إصابته بطلق ناري من مجهولين في مدينة الإسماعيلية شمال شرق القاهرة، بينما تتواصل عمليات الدهم التي بدأها الجيش عقب مقتل 11 من عناصره وإصابة 30 آخرين في هجوم قرب العريش بشمال سيناء.الجيش المصري

وقال مصدر أمني إنه “أثناء ارتكاز قوة الكمين المتحرك برئاسة الملازم أول أحمد رضوان عبد الجواد أحمد معاون مباحث قسم شرطة ثالث الإسماعيلية بالمنطقة السابعة بدائرة القسم، قام مجهولان يستقلان دراجة بخارية بإطلاق أعيرة نارية تجاه قوة الكمين، فبادلتهم القوة إطلاق الأعيرة النارية، ونتج عن ذلك إصابة أحمد رضوان بطلق ناري بالصدر وتم نقله إلى المستشفى لإسعافه إلا أنه توفي متأثرا بإصابته”.

يأتي هذا بينما ينفذ الجيش المصري حملة دهم واسعة في سيناء، حيث تعهد وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي بمواصلة ما سماها الحرب على الإرهاب.

وقال مصدر أمني إن القوات المصرية فرضت طوقاً أمنياً في قرى جنوبي مدينة الشيخ زويد بحثاً عن منفذي الهجوم الذي استهدف حافلة تقل جنودا قرب الشيخ زويد، واستخدمت مروحيات لتمشيط المنطقة.

وأعلنت وحدات الجيش حالة الطوارئ القصوى في صفوفها، وتم قطع الاتصالات والإنترنت وإغلاق شبه جزيرة سيناء بالكامل وجميع معابرها الحدودية (رفح وكرم أبو سالم والعوجة)، وكذلك إغلاق جميع الطرق المؤدية إلى المنطقة.

وقتل الجنود الأحد عشر في هجوم بسيارة مفخخة استهدفت حافلة تقل أفراداً من القوات المسلحة أثناء مرورها بمنطقة “الشلاق” الواقعة غرب مدينة الشيخ زويد.

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: