مقتل إمام مسجد بعد صلاة الفجر برصاص مجهولين في أم الفحم

قتل الشيخ محمد سعادة (45 عاما) أمام مسجد التوحيد في أم الفحم رميا بالرصاص بعد فجر اليوم الثلاثاء، حيث تعرض لجريمة إطلاق نار بعد خروجه من المسجد من قبل مجهولين مما أدى إلى إصابته بجراح بالغة الخطورة توفي على إثرها لاحقا بالمستشفى.

وهرت الطواقم الطبية فور وقوع الجريمة حيث قدمت إسعافات ميدانية لإمام المسجد، الذي كان مصابا بجراح بالغة الخطورة، إذ أقر الطاقم الطبي وفاته بعد فشل المحاولات لإنقاذ حياته.

وتلقت الشرطة الاسرائيلية إخطارا عن جريمة إطلاق نار في حي الميدان في مدينة أم الفحم، وهرع عناصر الشرطة إلى المكان، حيث أتضح من المعلومات الأولية أن الحديث يدور عن تعرض إمام مسجد التوحيد في الحي لجريمة إطلاق نار ما أدى إلى إصابته بجراح بالغة الخطورة توفي لاحقا متأثرا بجراحه.

وأغلقت الشرطة الاسرائيلية ساحة الجريمة داخل المسجد، وشرعت بالبحث عن أدلة وبيانات قد تساعدها بفك رموز الجريمة، فيما لم تبلغ الشرطة عن تنفيذ أي اعتقالات، كما لم تشير إلى أي معلومات حول خلفية الجريمة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: