مرسي يطالب باستمرار الثورة السلمية في أول رسالة مسربة له بعد فوز السيسي

طالب الرئيس المصري المختطف محمد مرسي الشعب المصري بالاستمرار بالثورة السلمية واصفا السيسي بأنه قاد الانقلاب والانتخابات بأنها مسرحية.محمد مرسي

جاء ذلك في رسالة نشرتها صفحة مرسي الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وأعلن وزير الاستثمار في عهد مرسي وسكرتيره الخاص، يحيي حامد، أنه المسؤول عن إدارة الصفحة، وأن هذه الرسالة وصلته من مرسي دون توضيح كيفية ذلك.

وفي رسالته، التي جاءت بعد ساعات من خطاب وادع من الرئيس المؤقت عدلي منصور وبعد يوم من إعلان رسمي بفوز قائد الانقلاب وزير الدفاع السابق عبد الفتاح السيسي بالانتخابات الرئاسية، قال مرسي مخاطبا الشعب المصري: “أيها الشعب الثائر الأبي قدّر الله لثورتنا المباركة (ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011) أن تواجه الصعاب لمنتهاها، ولكنه هيأ لها رجالا بحق … ثوارٌ – رجالاً ونساء – تفاخر بهم مصر سائر الأمم”.

وقال مرسي في رسالته التي وقعها باسم “رئيس جمهورية مصر العربية: “أيها الثوار الأحرار سيروا على درب ثورتكم السلمية البيضاء بثبات كالجبال وبعزائم كالرعود فثورتكم منصورة في القريب العاجل – هذا يقيني في الله – وخلفكم أغلبية ساحقة من الشعب تنتظر منكم أن تهيئوا لها الأجواء الثورية لتسمعوا هديرها المدوي”.

وأضاف أن “الأغلبية الساحقة من الشعب أسمعت العالم صمتها الهادر في مسرحية تنصيب قائد الانقلاب (وفق وصف الرسالة) التي أرادوا لها شعبا مغيبا فصفعهم بوعيه وأذل ناصيتهم”.

وتابع: “تجمعوا ولا تفرّقوا ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم”.

وحول فترة حكمه التي امتدت لنحو عام، قال مرسي: “الله يشهد أني لم آل جهدا أو أدخر وسعا في مقاومة الفساد والإجرام بالقانون مرة وبالإجراءات الثورية مرات فأصبت وأخطأت، ولكني لم أخن فيكم أمانتي ولن أفعل ولقد بذلت سنين عمري في مواجهة إجرامهم وسأبقى كذلك مادام في عمري بقية”.

وخاطب شباب مصر قائلا: “يا شباب مصر الثائر لقد أبهرتم العالم باستكمالكم لثورتكم وأنتم اليوم والغد .. الحاضر والمستقبل .. بل أنتم الوطن …. والثورة معقودة في عزائمكم أثق أنكم سترفعون لواءها وتوردوها مجدها”.

وحث مرسي الشباب علي الاستمرار في الثورة، قائلا: “الثورة الثورة والصبر الصبر أيها الأفذاذ، والله كأني أراكم أجيالا من بعدي تروون لبنيكم كيف صبرتم فانتصرتم وضحيتم فتمكنت ثورتكم”.

وأضاف أن “كل الشعوب الحرة لم تعترف بهذا النظام الانقلابي المجرم بسبب استمرار ثورة المصريين وتمسكهم بسلميتها المبدعة ولن يعترف حر في العالم كله بما بني على هذا الباطل من أباطيل”، حسب تعبير الرسالة.

وفي ختام رسالته خاطب أنصاره من المصريين، قائلا: “لتكن عيونكم على ثورتكم وأهدافها السامية ولن تضيع دماء الشهداء ولا أنات الجرحى والمصابين ولا تضحيات المعتقلين أبدا ما دام للثورة رجال يحملون همها ويرفعون لواءها ويؤمنون بمبادئها ويصطفون حولها حتي تحقق كامل أهدافها ” .

وحول تصوره لمستقبل أنصاره، قال مرسي: “أعلم أن الطريق صعبة لكني أؤمن بأصالة معادنكم وعدالة قضيتكم وأثق في نصر الله عز وجل لكم “.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: