كيف منع القضاء (FBI) الأمريكي من ارشاد اسرائيل على موقع الجندي “آرون شاؤول” عبر الفيس بوك

منع مكتب المدعي العام الاميركي مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) من مساعدة اسرائيل على العثور على الجندي اورون شاؤول فور اختطافه خلال العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة.

واضافت صحيفة “اسرائيل اليوم” التي اوردت الخبر اليوم الجمعة، انه فور اختفاء شاؤول بدأت المساعي من قبل جيش الاحتلال للبحث عنه، بعد ان قامت حركة حماس بعد وقت قصير باختراق صفحته على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) ونشر بطاقة التعريف به .

واشارت الصحيفة انه فور نشر معلومات الجندي توجهت اسرائيل بتاريخ 21 تموز الى مكتب الـ (FBI) لتحديد المكان الذي يتحكم منه عناصر حماس بصفحة شاؤول عن طريق تتبع الخادم التابع لموقع (فيس بوك) في الولايات المتحدة، وللحصول على اذن قانوني للدخول الى موقع الخادم واستخراج ما يلزم من معلومات قد تساعد في ايجاد الجندي المخطوف او ايجاد جثته، مع الاشارة الى اهمية الوقت لذلك وضرورة الاسراع بتوفير المعلومات اللازمة .

واضافت الصحيفة الى ان وزارة القضاء الاميركية ردّت في اليوم التالي على طلب مكتب الـ (FBI) بعدم موافقتها على العملية بالإضافة الى منع المكتب من دخول موقع الخادم التابع لـ(فيس بوك)، على الرغم من محاولة مكتب التحقيقات الفيدرالي تسريع معالجة الموضوع من خلال وصفه لحركة حماس بالحركة الارهابية وضرورة اللحاق بالارهابيين وافشال مخططاتهم .

واشارت الصحيفة الى ان هذه الحادثة ابقت العديد من الاسئلة بدون اجابة لدى المسؤولين في اسرائيل حول سبب رفض مكتب النائب العام الاميركي منح الاذن لـ (FBI) لمساعدة اسرائيل على العثور على الجندي وخاطفيه من خلال منعه من دخول موقع ( فيس بوك) وتحديد مكانه.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: