كوربن يهاجم “إسرائيل” ويعلن: سنعترف بدولة فلسطين

هاجم زعيم المعارضة البريطانية جيرمي كوربن في خطاب نهاية المؤتمر العام لحزب العمال الذي يرأسه، سياسة حكومة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي.

وأدان “قتل إسرائيل للمتظاهرين السلميين في فلسطين” وسياسة الاستيطان بالأراضي المحتلة وتوسيع المستوطنات وقانون القومية التي أقرته حكومة الاحتلال، مشيرا إلى أن “المأساة الفلسطينية مستمرة بسبب غياب السلام”.

وأعلن كوربن “بصورة واضحة استعداد حزبه للاعتراف بدولة فلسطينية “بمجرد استلامنا للحكم”، وهو ما دفع بالحضور للوقوف والتصفيق طويلا، متهما الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ”تقويض العلاقات الدولية ومخالفة القانون الدولي بنقله سفارة بلاده إلى القدس المحتلة”.

وبشأن ملف ملف الحرب في اليمن، أدان كوربن “سلوك التحالف العربي باليمن الذي تقوده السعودية ودولة الإمارات، وما تسبب به من أوضاع إنسانية لليمنيين”، مضيفا أنه “تشرف أنه حضر اعتصاماً الأسبوع الماضي في مدينة ليفربول لإدانة الحرب في اليمن”.

وفيما يخص الحرب في سوريا قال السياسي البريطاني البارز: “سنفعل ما بوسعنا لوقف الحرب السورية وحل مشكلة اللاجئين والضحايا”.

كما هاجم رئيسة حكومة ميانمار أونغ سان سوتشي، لمسؤوليتها عن ما أسماه “التطهير العرقي” في ميانمار.

كما وجه جيرمي انتقادات إلى “سياسة ومظاهر الإسلاموفوبيا في بريطانيا”، وهاجم سياسيين في حزب المحافظين، وخص منهم وزير الخارجية السابق بوريس جونسون على خلفية ما قال إنه “إهانة للنساء المسلمات”، في إشارة لموقف الوزير السابق من ارتداء البرقع.

واستعرض كوربن خلال حديثه زياراته التي قام بها للأردن مؤخرا وزار فيها عدداً من المخيمات الفلسطينية، وكذا مشاهداته وانطباعاته عن زيارة مخيم الزعتري الذي يضم الآلاف من اللاجئين السوريين، مؤكدا عزمه على العمل الجاد لإعادة اللاجئين إلى بيوتهم.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: