قبها للسلطة: حرائرنا خط أحمر لا يمكن قبول تجاوزه

شدد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس وصفي قبها، على أن حرائر الشعب الفلسطيني، وتحديداً الأسيرات المحررات، هنّ خط أحمر لا يمكن القبول بتجاوزه ولا بأي حال من الأحوال.

وقال قبها في تصريح صحفي اليوم الجمعة إن اعتداء أجهزة الضفة على نساء الشعب الفلسطيني، سواء بالاعتداء الجسدي أو اللفظي أو اقتحام حرمات بيوتهن، أو استدعائهن أو اعتقالهن وإخضاعهن للتحقيق أو مسهنَّ بأي أذى، يُعد جريمة وطنية وأخلاقية، وتماهيًا مع الاحتلال وممارساته بحق الشعب الفلسطيني.

وأكد الوزير السابق أن الشعب الفلسطيني حرٌّ أبيٌ يعتز ويفتخر بكرامته وحرصه على حرائره وماجداته.

وأضاف وأن أية أفعال تمس كرامة المرأة الفلسطينية هي بمثابة أفعال خارج السياقات الوطنية والأخلاقية، وبعيدة كل البعد عن شيم وأخلاق الرجال التي لطالما حفظها وصانها وقدم من أجلها الغالي والنفيس.

وطالب قبها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، بلجم أجهزته  ووقف تغولها وممارساتها بحق أبناء الشعب الفلسطيني، وتقديم كل من تورط في الاعتداء على حرائر الشعب الفلسطيني إلى المحاكمة، لتجاوزاتهم وانتهاكهم لحرمات العائلات والبيوت الفلسطينية.

ودعا القيادي في حماس رئيس السلطة إلى العمل على توفير الأجواء والمناخات الوطنية والدفع بعجلة المصالحة والوحدة الوطنية.

وكان جهاز االوقائي في محافظة نابلس قد اعتقل مساء أمس القيادي في حركة حماس وجيه أبو عيدة وزوجته أم عبد الرحمن، التي اعتقلت سابقًا لديهم لمدة شهر، وتعرضت خلالها للتعذيب أمام زوجها للضغط عليه.

كما اقتحم الوقائي أول أمس منزل الأسيرة المحررة والصحفية غفران زامل في مخيم العين بنابلس، حيث اعتقل شقيقها أمجد وشقيقتها هدى، وأطلق النار على ابن عمها طلال زامل الذي أصيب بجراح خطيرة، فيما صادر ممتلكات شخصية وأموالًا تعود للعائلة.

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: