فضحية جديدة: الأمن القومي الأمريكي يتجسس على الحواسيب

يبدو أن فضائح وكالة الأمن القومي الأمريكية ” NSA ” ما زالت متواصلة، فبعد الأسرار التي كشفها العميل السابق إدوارد جهاز يتعرف على حركة العين كبديل لفأرة الحاسوبسنودن و التي تشير إلى اعتماد الأمريكيين لعدد من البرامج الشاملة للتجسس كـ ”  PRISM ” سواء على الأفراد أو الدول، يبدو أن الأمر أصبح أكثر تعقيدا مما كان يظن.
و قد كشفت وكالة الأنباء العالمية ” رويترز ” أن وكالة الأمن القومي الأمريكية NSA قامت بإخفاء برنامج تجسسي بشكل مباشر في الأقراص الصلبة الخاصة بالحواسيب، و ذلك من أجل تمكينها من مراقبة و التجسس على جميع الحواسيب، حيث تم إدماج هذا البرنامج السري في أكبر عدد من الحواسيب عبر العالم و هو ما يطرح فرضية ” تواطئ ” المصنعيين.
الاكتشاف الجديد قامت به مختبرات الشركة الأمنية الروسية المعروفة ” كاسبيرسكي ” و ذلك بعد أيام قليلة على اكتشافها للهجمة الخطيرة التي استهدفت مئات البنوك عبر العالم، و حسب خبراء الشركة الروسية فإن البرنامج التجسسي الجديد تم دسه في البرنامج الثابث ” فيرموير ” الخاص بالأقراص الصلبة للحواسيب المصنعة من جانب ثلاث من أكبر الشركات العالمية في هذا المجال و هي: توشيبا، Western Digital و Seagate.
و حسب بعض المواقع المتخصصة كـ ” Engadget ” فإن هذا البرنامج التجسسي متطور و معقد، و يستطيع القيام بعدد من الأدوار منها البحث بين بيانات المستخدم و يستطيع ربط اتصال مع الجهات الأمنية الأمريكية بولوج حصري له و من دون علم المستخدم و من الصعب جدا تحديده.
و رغم أن كاسبيرسكي لم توجه الاتهام مباشرة لأمريكا أو وكالة NSA لكنها لمحت لذلك حين أشارت أن المسؤول عن هذا البرنامج التجسسي هو نفسه المسؤول عن فيروس ” Stuxnet ” و الذي من المعروف أن وكالة الأمن القومي الأمريكية هي المسؤولة عنه و هو ما أكده عملاء سابقون في NSA.

عن صلاح أبو ستة

افحص أيضاً

القرصنة الإلكترونية كلفت أمريكيا حوالي 109 مليارات دولار

أفاد تقرير للبيت الأبيض بأن القرصنة الإلكترونية كلفت الولايات المتحدة بين 57 و109 مليارات دولار …

اترك رد

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: