عميل مهمته تقييم الأهداف المقصوفة بغزة

عميل

بعد اعتقال العمل “ش،خ”، من قبل أجهزة أمن المقاومة تكشفت معلومات خطيرة عن قيام المخابرات الإسرائيلية بتقييم الأهداف التي ضربها سابقاً لمعرفة مدى الضرر فيها وإمكانية إعادة بنائها من جديد.

وقد كشفت التحقيقات مع العميل “ش،خ” عن أن مهمته منذ تجنيده من قبل المخابرات الإسرائيلية ليس الإبلاغ عن معلومات حديثة بل تم تكليفه بالتوجه بشكل سريع للأماكن التي يتم قصفها والتأكد من نجاح الضربات التي نفذتها الطائرات.

وبينت التحقيقات أن العميل “ش،خ” كان يعد تقريرا أوليا لضابط المخابرات عن حالة الهدف سواء كان بيت أو سيارة مستهدفة أو غيرها وهل يوجد هناك شهداء أو مصابين، موضحا أنه كان يعد تقريراً أكثر تفصيلاً يتضمن أسماء وتفاصيل من كانوا داخل المكان المستهدف عبر جمع أحاديث الناس في المكان، إضافة لرصد الجهة التي تتوجه في الأيام التالية للمكان المستهدف.

واعترف العميل أنه رصد العديد من المواقع التابعة للمقاومة بعد قصفها من قبل الجيش الإسرائيلي، إضافة لرفع تقرير مفصل عن عملية اغتيال قيادي عسكري كبير في المقاومة قبل عدة سنوات.

ولفتت التحقيقات أن العميل المذكور كُلف بعد الحرب على قطاع غزة بأيام قليلة برصد الأماكن البديلة للأجهزة الأمنية التي استهدفت خلال الحرب في العام 2008/2009.

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: