سفير عربي يعتذر للإسرائيليين بعد قرار اليونسكو

كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت اليوم، عن مفاجأة من العيار الثقيل مفادها أن سفيرًا عربيًا في اليونسكو قدّم اعتذاره للسفير الإسرائيلي عقب تصويته لصالح قرار اليونسكو الخاص بالحرم الإبراهيمي في الخليل.

وذكرت الصحيفة العبرية في عنوانها الرئيسي هذا الصباح أن السفير العربي أرسل رسالة لسفير “إسرائيل” في اليونسكو شامة هكوهين جاء في نصّها “أنا أعتذر”.

وبيّنت أن هكوهين كان توصّل لتفاهمات مع سفير دولة عربية لا تقيم علاقات دبلوماسية علنية مع “إسرائيل” على أن يصوّت ضد قرار اليونسكو باعتبار الحرم الإبراهيمي موقعًا أثريًا فلسطينيًا إذا ما كان التصويت سريًّا، لكن السفيران العربي والإسرائيلي تفاجاءا بأن التصويت علني على شاشة وسط القاعة.

ونقلت يديعوت إن السفير العربي قال في رسالته “من الصعب أن أقول أنه كان بمثابة تصويت سري. كان الوضع ساخناً. لم يكن لدي خيار”.

وردّ السفير الإسرائيلي بالقول “أنا أعرف صديقي.. بالنسبة لي هو كما لو أنك فعلت ذلك (قمت بالتصويت)”، بحسب يديعوت.

يشار إلى أن الدول العربية التي تملك عضوية في اللجنة هي الإمارات، والعراق، والجزائر، وقطر، وبالنظر إلى الظروف الراهنة فإن أغلب الاحتمالات تشير إلى أن دولة الإمارات هي من أعطت هذا الوعد للإسرائيليين، نظرًا للتقارب الحاصل بينهما مؤخرًا، في ظل حديث جدّي عن محور يجمع “إسرائيل” والدول السنّية “المعتدلة” في المنطقة لمواجهة إيران، بحسب ما أورد موقع عرب48.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: