دمشق: 36 قتيلا وأكثر من 170 جريحا قبيل زيارة ظريف

قبيل الزيارة المرتقبة لوزير الخارجية الإيرانية إلى دمشق، اليوم الأربعاء، أطلقت عشرات الصواريخ باتجاه وسط المدينة، فيما قصفت طائرات النظام مناطق في الغوطة الشرقية.

وأفادت آخر حصيلة أن عدد القتلى ارتفع إلى 36 مدنيا، في حين أصيب أكثر من 175 آخرين، وسط توقعات بارتفاع عدد القتلى.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ووسائل إعلام رسمية إن مقاتلي المعارضة أطلقوا عشرات الصواريخ على وسط دمشق، اليوم، قبل زيارة يتوقع أن يقوم بها وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، للعاصمة السورية.

اقرأ أيضًا | ظريف يناقش في لبنان خطة جديدة لحل الأزمة السورية

وذكر المرصد أن القصف أسفر عن مقتل 5 مدنيين، وإصابة أكثر من 55 آخرين، بينهم أطفال ونساء.

وجاء أن القذائف الصاروخية استهدفت مناطق المزة وساحة الأمويين والزبلطاني وشارع بغداد والقزاز ومحيط السفارة الروسية وكلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية والعدوي وأبو رمانة وجسر الرئيس والبرامكة، ومناطق في دمشق القديمة والمهاجرين في العاصمة.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية رسمية أن من المتوقع أن يسافر ظريف من بيروت إلى دمشق اليوم. وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية إن ظريف سيناقش خطة جديدة لحل الأزمة في سوريا.

وعلى صلة، قتل 31 مدنيا، على الأقل، اليوم الأربعاء وأصيب أكثر من 120 آخرون، في غارات شنها طيران النظام السوري على مناطق في الغوطة الشرقية في ريف العاصمة دمشق، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد، في بيان، إن غارات الطائرات النظامية استهدفت مناطق في مدن وبلدات دوما وسقبا وحمورية وكفربطنا بغوطة دمشق الشرقية.

وأضاف أن عدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة.

على صعيد أخر أفادت وكالة الانباء السورية ‘سانا’ بمقتل خمسة أشخاص وإصابة 55 آخرين غالبيتهم من الأطفال والنساء جراء استهداف تنظيمات ‘إرهابية’ لأحياء دمشق السكنية بقذائف صاروخية وهاون .

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: