“حماس”: متمسكون بالورقة المصرية ولن نقبل بتغييرها

قال مصدر قيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، مساء اليوم الاثنين، إن حركته متمسكة بالورقة المصرية لتحقيق المصالحة الفلسطينية، كما هي، ولن تقبل “أي محاولة لتغييرها أو إفراغها من مضمونها”.

وأضاف المصدر، الذي فضّل عدم الكشف عن هويته، لوكالة “الأناضول” التركية، أن الحركة “حصلت على ضمانات مصرية بعدم تغيير بنود الورقة”.

وأوضح المصدر أن وفد الحركة، الذي وصل العاصمة المصرية القاهرة، مساء اليوم، سيؤكد على “موقف الحركة من ملف المصالحة، ومن الورقة المصرية”.

وذكر أن “حماس تثمّن الجهود المصرية لتحقيق المصالحة، ومحاولة التوصل إلى حلول مع الأطراف الفاعلة (لم يوضحها) بشأن كسر الحصار عن قطاع غزة سيما الجهود التي بذلها وزير المخابرات العامة اللواء عباس كامل، وفريقه مع الأطراف المختلفة”.

وكشف المصدر عن “عدة اتصالات جرت، في الآونة الأخيرة، بين رئيس الحركة إسماعيل هنية، والوزير عباس كامل”.

وتابع أن “حماس تعتبر المصالحة الفلسطينية الضامن الأساسي لتمتين الجبهة الداخلية ومواجهة الأخطار المحدقة بالقضية الفلسطينية”.

وتزامن وصول وفد “حماس” إلى القاهرة اليوم، مع وجود وفد حركة “فتح” دون أي معلومات عن وجود ترتيبات لعقد لقاء بين الحركتين.

 

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: