“تل أبيب” تكشف عن أول تعاون أمني مع الإمارات

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أن هيئة الاستخبارات تمكّنت من إحباط هجوم خطط له تنظيم “داعش”، في 2017، عبر تفجير طائرة إماراتية.

وذكرت النسخة الإلكترونية لصحيفة “يديعوت أحرونوت”، أنّ الوحدة (8200) التابعة لهيئة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، أحبطت هجوماً لـ “داعش” في يوليو 2017 يستهدف طائرة تابعة لشركة “الاتحاد للطيران” الإماراتية، كانت متوجهة من مدينة سيدني الأسترالية نحو العاصمة الإماراتية أبوظبي.

وأضاف أن الشرطة الأسترالية اعتقلت اثنين من المنفّذين يحملان الجنسية الأسترالية، خططا لتسميم ركّاب شركة الطيران الإماراتية باستخدام الغاز، ومن ثم تفجير الطائرة.

ووفق المصدر نفسه فإن “التعاون الأمني بين الاستخبارات الإسرائيلية ونظيراتها في الدول الأخرى، أدى إلى إحباط العملية واعتقال المخططين لها”.

وأشارت الصحيفة العبرية إلى أنه تم الكشف في حينه (2017) عن تفاصيل محاولة تنفيذ التفجير، غير أنه لم يعلن في ذلك الوقت عن أن الاستخبارات الإسرائيلية كانت وراء ذلك.

من جهته، أكد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، في مؤتمر للأمريكيين اليهود، أن المخابرات الإسرائيلية أفشلت مخططاً لـ “داعش” يستهدف إسقاط طائرة تابعة لطيران الاتحاد الإماراتي في سدني العام الماضي.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: