تعرف على السبب الرئيسي الذي يعيق إتمام التسوية في غزة

تحدث آفي يسخاروف الكانب الإسرائيلي في موقع “واللا” العبري، عن “سبب رئيسي مهم” يعيق إتمام التسوية بين الفصائل الفلسطينية في غزة على رأسها “حماس” من جهة، و”إسرائيل” من جهة أخرى.

وقال يسخاروف إن “الحرب الدبلوماسية بين مصر وقطر تعتبر من أهم الأسباب التي تعيق إتمام التسوية في غزة، إضافة إلى الأسباب الأخرى كالخلاف الروتيني بين حماس وفتح والعداء الكبير بين اسرائيل وحماس التي تسيطر على غزة”.

وأوضح أن كلًا من “الدوحة والقاهرة تعملان في مسارين مختلفين، لتحقيق وإتمام التسوية في غزة، بالرغم من أن الهدف واحد، ألا وهو تحقيق التسوية”.

وبشأن المسار المصري، وفق يسخاروف، فإن القاهرة تسعى جاهدة لتحقيق التسوية من خلال إتمام ملف المصالحة الداخلية بين فتح و”حماس” ومن خلال عودة حكومة السلطة الفلسطينية لتصدر الحكم في القطاع.

أما بالنسبة للمسار القطري لتحقيق التسوية، فإنه يتمثل، بحسب الكاتب الإسرائيلي، من خلال بناء مطار طيران في إيلات خاص تحت رقابة أمنية اسرائيلية خاص بسكان غزة ليسافروا من خلاله إلى قطر وتركيا، بالإضافة إلى بناء ممر مائي بين قبرص وغزة وكذلك أيضا تحت رقابة أمنية اسرائيلية، حيث كانت قد أعلنت قطر عن استعداداها لاستثمار أموال طائلة في غزة في سبيل تحقيق هذه المشاريع التي ستحقق التسوية والتهدئة الطويلة.

وألمح الكاتب إلى أن “مصر ترفض مثل هذه الأفكار القطرية، جملة وعنواناً؛ وذلك نظرا للعداء الواقع بين قطر ومصر، إضافة إلى الخوف المصري من أن تخرج قطر بمظهر صاحب الفضل أمام دول العالم في حل قضية غزة، التي تعتبر من أبرز وأكثر القضايا الشائكة في العالم، الأمر الذي سيساهم في تعزيز مكانة قطر أمام المجتمع الدولي والاقليمي”، وفق ما نقله “عكا للشؤون الإسرائيلية”.

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: