تركيب كاميرات داخل الأقصى خلال أيام

أكد وزير الدولة لشؤون الإعلام في الأردن الدكتور محمد المومني أن الأردن يهدف من وراء تركيب الكاميرات في الحرم القدسي الشريف إلى توثيق الانتهاكات والاقتحامات الإسرائيلية لهذه المقدسات الاسلامية، وتمكين مليار و700 مليون مسلم من متابعة ما يجري في ساحات الأقصى عبر شبكة الانترنت.

وشدد المومني خلال لقاء مع التلفزيون الأردني مساء الجمعة، على موقف الأردن بقيادة الملك عبد الله الثاني باعتبار حماية المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف خط أحمر، لافتا إلى تسخير الدولة الاردنية لكامل إمكاناتها لترجمة هذا الموقف الملكي الثابت تجاه حماية المقدسات.

وأشار إلى أنه سيتم تركيب الكاميرات خلال الأيام المقبلة لتغطية ساحات الحرم القدسي الشريف، مؤكدا أنه لن يتم تركيب الكاميرات داخل المساجد لأن الهدف منها توثيق الانتهاكات الإسرائيلية.

وبين أن دائرة أوقاف القدس التابعة لوزراة الاوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية ستكون مسؤولة عن متابعة الكاميرات التي ستغطي مساحة 144 دونما من خلال غرفة مراقبة، مشيرا إلى الأهمية المعنوية والدينية والقانونية لمثل هذه الخطوة الهادفة إلى حماية المقدسات من اية انتهاكات إسرائيلية.

وقال إن الكاميرات تم شراؤها ومعاينتها من قبل المهندسين، حيث سيتم متابعة عملية التركيب من خلال تقارير ميدانية يقدمها موظفو دائرة أوقاف القدس بشكل مستمر حتى يتمكن الجميع من القيام بواجبه على أكمل وجه.

ونفى الادعاءات المضللة بأن الكاميرات قد تستخدم بالقبض على المرابطين، مشيرا أن لا منطق بمثل هذه الادعاءات، فإسرائيل لديها كاميرات تراقب الحرم القدسي الشريف من خلالها وتستخدم طائرات مراقبة أيضا، كما أن المتطرفين اليهود اعترضوا على تركيب الأردن للكاميرات لأن هدفها توثيق أي اعتداء ووضع “إسرائيل” أمام مسؤولياتها تجاه المجتمع الدولي

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: