تحذيرات من غرق شاطئ غزة في البحر

حذر خبراء في سلطة جودة البيئة من التآكل الذي بات يهدد شاطئ قطاع غزة بشكل متسارع، جاء ذلك خلال ورشة عمل متخصصة عقدتها سلطة جودة البيئة للتعريف بخطورة الظاهرة وأسبابها وسبل علاجها، بحضور مختصين وأكاديميين وممثلينبحر غزة سفن سفينة عن البلديات والوزارات والمناطق المتضررة من المشكلة ومشاركة النائب فرج الغول.

واستعرض المختصون صورًا جوية قديمة وأخرى حديثة لعرض الشاطئ في منطقتي غزة ورفح، فيما أظهرت الصور الجوية تآكل الشاطئ بنحو 37 مترًا في المنطقة الواقعة شمال ميناء مدينة غزة خلال العشر سنوات الأخيرة فقط.

وأرجع المختصون السبب في تآكل الشاطئ في هذه المنطقة إلى إنشاء ميناء غزة، بينما أظهرت الصور الجوية لمنطقة شاطئ مدينة رفح تآكل شاطئ المدينة بواقع 12 مترًا خلال السنوات الأربع الماضية، بسبب إنشاء مرفأ بحري مصري على شاطئ رفح المصرية جنوب الحدود الفلسطينية بنحو 2 كم.

كما عُرضت خلال الورشة صور فوتوغرافية لتآكل مشروع حماية شاطئ مخيم الشاطئ الذي أنشأته وكالة غوث وتشغيل اللاجئين “أونروا” في عام 2002.

وكانت الصور قد أوضحت تآكلَا وانهيارًا في سلال الحجارة الداعمة لجرف الشاطئ بصورة متسارعة، ما سيؤدي إلى انهيار شارع الرشيد في منطقة مخيم الشاطئ إن لم يتم تدارك وعلاج المشكلة سريعًا.

ودعا المشاركون في الورشة وكالةَ الغوث إلى المسارعة بعلاج المشكلة مقابل مخيم الشاطئ للاجئين، كما ناشدوا بضرورة الاستفادة من الكتل الكبيرة الناتجة عن ركام العدوان الأخير على غزة في إنشاء ألسنة بحرية بأنماط مختلفة للمساعدة في ترسيب رمال البحر على الشاطئ لعلاج هذه الظاهرة، إضافة إلى ضرورة تخصيص جزء من أموال إعادة الإعمار لتمويل علاج هذه الظاهرة الخطرة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: