بالأسماء: اعتقال أكثر من 16 مواطنا بالضفة والقدس

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية حملة اعتقالات ودهم في عدد من مدن الضفة المحتلة.

وأفاد مراسلنا أن قوات الاحتلال اعتقلت عددا كبيرا من أبناء مدينة القدس، قبيل ساعات من حلول “الأعياد اليهودية”.

وطالت حملة الاعتقالات مجموعة من الأسرى المحررين والأشبال المقدسيين وتحديدا في البلدة القديمة، بعد أن فتشتت بعض المنازل وتركت  مذكرات لشبان آخرين لم تجدهم في منازلهم لحظة اقتحامها.

وتتزامن الاعتقالات مع حلول الأعياد اليهودية، التي يصاحبها اقتحامات للمسجد الأقصى المبارك.

وقد عرف من بين المعتقلين ثائر زغير، وليث غيث، وأحمد الشاويش، نور الشلبي، وليث الشلبي، وأمجد غروف، رائد غروف، ووليد تفاحه، وأمير بلبيسي، عمر الزعانين، ومحمود نجيب، وروحي القولاغاصي، بسام حجازي، محمد أبو شوشه، وكلهم أسرى محررون.

كما اعتقلت قوات الاحتلال ثائر أبو صبيح، وهو جريح سابق، ومعظم المعتقلين من الأسرى المحررين الذين أدينوا سابقا بالدفاع عن المسجد الأقصى المبارك.

وقامت قوات الاحتلال بحملة اقتحام وتخريب واعتقالات في الضفة، كما اقتحمت مقر الكتل الطلابية في الجامعة العربية الأمريكية في جنين ومصادرة محتوياتها.

وداهمت منازل في قرى تل وبيت فوريك وسالم وبزاريا وفتشت منازل ومصادرة مركبة المواطن ناصر عرايشي بالإضافة إلى شاشة تلفزيون LCD من منزله، كما صادر الاحتلال مبلغ مالي وشاشة تلفزيون من منزل المواطن شاهر حنني في بيت فوريك.

واقتحمت قوات الاحتلال منزلي الشهيدين علي ثوابتة وعلي طقاطقة في بيت فجار واستجوبت العائلات وأخذت مقاسات المنزلين.

وعرف من المعتقلين حتى اللحظة، الأسير المحرر شادي أبوعجمية من بيت لحم، ومحمد كريم حمد من مدينة رام الله.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: