انتهاء جلسات الحوار بين ممثلى الأسرى وإدارة السجن دون نتائج

انتهت جلسات الحوار التي عقدت، اليوم الأحد، بين ممثلي الأسرى وإدارة السجون الإسرائيلية دون أي نتائج تذكر، فيما توعدت إدارة مصلحة السجون بالمزيد من التصعيد.

وأفادت مصادر من داخل السجون، أن أعداد الأسرى المضربين عن الطعام ارتفعت بعد انضمام أسرى جدد من حركة الجهاد وعلى رأسهم قيادات.

يشار إلى أن اللقاء الذي عقد بين ممثل حركة فتح والجهاد الإسلامي، مع مدير سجن “رامون” قد انتهي دون أن يسفر عن نتيجة، ووعدهم المدير أن يكون هناك رد على مطالبهم صباح غذ الاثنين.

يذكر أن الأوضاع في سجن “نفحة” و”رامون” ما زالت متوترة بين إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية والأسرى بعد اقدام إدارة السجون بشن حملة وهجمة شرسة على الأسرى منذ ما يزيد عن أسبوع تقريبا قامت على اثرها بنقل المئات من الأسرى داخل السجون دون أسباب أو مبررات تذكر.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: