المكسرات تخمد سرطان البنكرياس

مكسرات

خلصت دراسة بريطانية جديدة الى ان تناول المكسرات يقلل بنسبة كبيرة من خطر الإصابة بسرطان البنكرياس عند المرأة تحديداً.

وورم البنكرياس أو ورم المعثكلة هو عبارة عن سلسلة من الطفرات جينية في الخلايا البنكرياس السليمة تؤدي إلى تحولها إلى خلايا ورمية، وهو من الأورام المميتة.

وتبلغ معدلات الوفاة بهذا المرض 100بالمئة، ففي الولايات المتحدة تم التعرف سنة 2007 على 37160 حالة وتوفي في نفس العام 33370 حالة وهو بذلك يحتل المركز الرابع لأسباب الوفاة في المجتمعات الغربية.

وفي الغالب، يتم التعرف على المصابين بهذا المرض بعد انتقاله إلى أعضاء أخرى في الجسم –كالكبد.

وجاء الاستنتاج بعد مراقبة 100 ألف امرأة تناولن أنواعاً مختلفة من المكسرات كالجوز واللوز والفول السوداني يومياً.

يذكر أن للمكسرات عموماً قيمة غذائية عالية، فهي تساعد على تنشيط الدماغ، وتخفض من مستوى الكوليسترول في الدم، وتقي من خطر الإصابة بأمراض القلب. فهي عالية في محتواها من المعادن وأوميغا 3 والفيتامينات الأساسية، شرط أن يكون تناولها باعتدال.

والكمية الموصى بها يومياً هي كوب صغير أو ما يعادل كف اليد من المكسرات غير المملحة.

فالمكسرات غنية بالسعرات الحرارية، حيث إن 50 غراما من اللوز على سبيل المثال تحتوي على 200 سعرة حرارية و50 غراماً من الجوز تحتوي على 250 سعرة والكمية نفسها من الفول السوداني فتحتوي على 200 سعرة حرارية.

وانّ كان تعرّض ذوي البشرة الحسّاسة لأشعّة الشمس يحمل خطر الإصابة بسرطان الجلد، إلا أنّ هؤلاء الأشخاص تحديداً هم بالمقابل أقلّ عرضة للإصابة بواحد من أخطر أنواع الأورام الخبيثة، وهي سرطان البنكرياس، بحسب دراسة قديمة.

ففي الدراسة التي عرضتها الرابطة الأميركيّة لأبحاث السرطان في المؤتمر الخاص بسرطان البنكرياس في وقت سابق، وجد الباحثون أنّ التعرّض لأشعّة الشمس يحمي من الإصابة بسرطان البنكرياس، وأنّ الأشخاص ذوي البشرة الحسّاسة والذين يعانون عادة من آفات جلديّة ترتبط بالتعرّض للشمس يكونون بالمقابل محصّنين الإصابة بسرطان البنكرياس.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: