السماح للمرأة السعودية بقيادة سيارة أجرة تقل رجالاً

مع دخول قرار السماح للسعوديات بقيادة السيارة حيز التنفيذ، اليوم الأحد، بات مسموحاً لها بقيادة سيارة أجرة، وليس شرطاً أن تقل نساء فقط، وفق هيئة النقل السعودية.

ووفق صحيفة “مال” السعودية، فإنه “منذ اليوم الأول للسماح بقيادة المرأة تستطيع النساء الالتحاق بشركات التطبيقات التشاركية، ومنها شركتي أوبر وكريم، حيث أكد عبدالله صايل، المتحدث الرسمي لهيئة النقل العام، أن النظام يسمح للمرأة التي تعمل قائدة في سيارات الأجرة أو سيارات النقل التشاركي (خدمة التطبيقات)، بأن تحمل في مركبتها نساء أو رجالا كعملاء على حد سواء، مبيّنا أن النظام ينص على أنه لا تفرقة بين الرجل والمرأة في القيادة، وأن أي امرأة سعودية تحمل رخصة قيادة وتملك سيارة بإمكانها التسجيل في إحدى شركات تطبيقات النقل التشاركي المرخصة، وتعمل دون أن يحدد لها جنس العملاء الذين يجب عليها نقلهم”.

وأشار صالح إلى أن هيئة النقل أطلقت مشروعاً جديداً باسم (الأجرة العائلية) مقصوراً على المرأة السعودية، وفيه تقدم المرأة خدمة نقل الأسرة بشكل عام، والنساء والأطفال على وجه الخصوص، مفيدا بأن مسابقة طرحت لتصميم هوية هذه الخدمة.

وكانت شركة كريم بدأت رسمياً تسجيل السعوديات الراغبات في الانضمام لفريقها من الكابتنات والعمل في خدمات النقل عبر التطبيقات الذكية، في خدمة ستكون مخصصة للسيدات والعوائل فقط، بحسب بيان للشركة. وتسعى “كريم” لضم 20 ألف امرأة كقائدة للمركبات التي تستخدم تطبيقها الإلكتروني بحلول 2020.

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: