السلطات المصرية تبدأ بضح مياه البحر على حدود قطاع غزة

بدأت السلطات المصرية مساء اليوم، بضخ مياه البحر في أنابيب ضخمة على أجزاءٍ من الحدود مع قطاع غزة، مدعيةً أن المشروع يهدف لإغراق المنطقة الحدودية، لتدمير الأنفاق.

و قال الجيش الثاني المصري في وقتٍ سابقٍ، إنه انتهى من تركيب أنبوب مائي عملاق قطرة 20 بوصة، على طول الحدود مع قطاع غزة، لغمر التربة بمياه البحر بهدف تدمير الانفاق.

وأوضحت مصادر أمنية مصرية أن سلاح المهندسين عكف خلال الشهور القليلة الماضية للوصول لـ “أنسب الحلول”، لمكافحة الانفاق، بعد إقامة منطقة عازلة بطول 14 كم على طول حدود مصر مع قطاع غزة.

وربطت مصر الأنبوب الجديد المتصل بمياه البحر الابيض المتوسط من خلال مضخات مياه تضخ كميات كبيرة من المياه في الانبوب المثقوب بعشرات الثقوب من جهة واحدة، حيث يتم تركيب الانبوب تحت الارض، وواجهة الثقوب ناحية الأعماق بهدف غمر التربة بالمياه لتصل فتحات الانبوب مما يؤدي إلى انهيار التربة وانهيار الانفاق.

وسيدمر المشروع المصري آلاف الدونمات الزراعية الحدودية، بعد ازدياد نسبة الملوحة بأضعاف مما كانت عليه.

ويشهد قطاع غزة حصاراً إسرائيلياً منذ عدة سنواتٍ، أثر على كافة مناحي الحياة بالسلب، حيث لاقى سخطاً فلسطينياً.

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: