الزهار: علينا أن نستلم الضفة كخطوة على طريق التحرير

قال القيادي في حركة “حماس”، محمود الزهار، إن الحركة رفضت طلب بلير لزيارة لندن للتفاوض حول ملف التهدئة، مبيناً أن السلطة ترفض إنشاء ميناء لأسباب مادية وشخصية.

وأكد الزهار خلال لقاء متلفز على فضائية الأقصى مساء اليوم الاثنين، أنه حتى تستمر التهدئة لا بد من توفير شروطها والتي هي رفع الحصار الذي يفرضه الاحتلال وبالتعاون مع السلطة الوطنية على قطاع غزة.

ولفت إلى أن الحركة تفاوض الاحتلال بطريقة غير مباشرة من موقف قوة عكس حركة فتح وليست مثلها ولم تذهب للمفاوضات بدون حرب أو مواجهات عسكرية، مشيراً إلى أنه بعد فشل الهجمة العسكرية الإسرائيلية على غزة بدأت أوروبا بالتوجه لمحاورة حماس.

وفي شأن آخر، أكد الزهار على ضرورة أن تأخذ الضفة دورها في الدفاع نفسها لكن السلطة تمنعها من ذلك، مبيناً موقف حماس بأن تريد تصفية قضية التعاون الأمني مع الاحتلال.

وأضاف: “لا بد من حماس أن تأخذ دورها وتقود الكل الوطني من أجل التحرير، وعليها أن تتسلم السلطة في الضفة المحتلة كخطوة في طريق التحرير”.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: