الخارجية الإسرائيلية تستدعي السفير السويدي احتجاجا على نية الاعتراف بفلسطين

قررت وزارة خارجية الاحتلال الإسرائيلي، استدعاء سفير السويد لديها، كارل ماغنوس، عقب إعلان رئيس الوزراء السويدي الجديد ستيفان لوفين أن بلاده ستعترف بالدولة الفلسطينية. ليبرمان

واعرب وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان عن أسفه لهذا الإعلان، معتبراً أن رئيس الوزراء السويدي لم “يلحق كما يبدو إمعان النظر في الأمور وإدراك حقيقة كون الجانب الفلسطيني هو العائق الرئيسي أمام أي تسوية سياسية منذ عقديْن”.

وأكد ليبرمان، في تصريحات صحفية نشرت اليوم الأحد، أن “أي خطوة لجهة خارجية لن تأتي بديلاً عن المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية المباشرة”، معتبراً أن حل القضية الفلسطينية “يجب أن يندرج ضمن تسوية شاملة بين إسرائيل والعالم العربي بأسره”.

بدوره رحب النائب أحمد الطيبي من “القائمة الموحدة والعربية للتغيير” بقرار السويد الاعتراف بالدولة الفلسطينية، متوقعاً أن تتبع اعترافات مماثلة للكثير من دول العالم.

ورحب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بالإعلان السويدي داعياً المزيد من الدول الأوروبية إلى الاقتداء به.

أما الولايات المتحدة فقالت على لسان المتحدثة باسم خارجيتها إنها “تدعم قيام الدولة الفلسطينية على أن يتم ذلك عبر الحل التفاوضي والاعتراف المتبادل مع إسرائيل”.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: