الاحتلال ينقل الأسير “عدنان” إلى مستشفى “كابلان”

أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم الاثنين؛ أن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية نقلت القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الأسير خضر عدنان (37 عامًا) من مشفى سجن الرملة إلى مستشفى “كابلان”.

وأفادت المؤسسة في بيان وصل “فلسطين الآن” نسخة عنه، أن الأسير خضر عدنان يعاني حالة صحية غير مستقرة؛ وذلك من آثار الإضراب القاسي الذي خاضه على مدار 55 يومًا على التوالي؛ رفضًا لسياسة الاعتقال الإداري؛ وعلّق إضرابه بعد اتفاق على الإفراج عنه بتاريخ 12/07/2015م.

وأضافت مؤسسة مهجة القدس أن الأسير عدنان يعاني آلاما حادة في المعدة والأمعاء وحرقان وحموضة مستمرة في المعدة نتيجة تقيؤه المستمر للعصارات في معدته خلال الأيام الأخيرة من إضرابه؛ وقد أخبره أطباء مشفى كابلان أنه سيخضع لعدة فحوصات طبية خلال اليوم؛ ومن المفترض أن تتضح حالته الصحية ومدى استقرارها غدا.

جدير بالذكر أن الأسير خضر عدنان من بلدة عرابة قضاء جنين ولد بتاريخ 24/03/1978؛ وهو متزوج وأب لستة أطفال؛ واعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 08/07/2014م؛ وحولته للاعتقال الإداري؛ ويعد هذا اعتقاله العاشر؛ ويعتبر عدنان أول من بدأ معركة الأمعاء الخاوية ضد سياسة الاعتقال الإداري أفضت إلى الإفراج عنه في 17 نيسان عام 2012م؛ وقد خاض اضرابا تحذيريا عن الطعام لمدة أسبوع عند تجديد اعتقاله الإداري للمرة الثانية في يناير الماضي؛ وأعلن صراحة أنه سيدخل إضرابا مفتوحا عن الطعام في حال تم تجديد اعتقاله للمرة الثالثة؛ وهذا ما تم فعلاً بتاريخ 05/05/2015؛ إذ أعلن إضرابه المفتوح عن الطعام ضد سياسة الاعتقال الإداري التعسفي بعد تجديد أمر اعتقاله الإداري للمرة الثالثة على التوالي.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: