الاحتلال يمنع الأسير علان من مغادرة مستشفى “برزيلاي”

أبلغت النيابة الإسرائيلية إدارة مستشفى “برزيلاي” في عسقلان، اليوم الأحد، أنه بالرغم من قرار المحكمة العليا تجميد أمر الاعتقال الإداري للأسير محمد علان، فإنه يمنع من الخروج خارج نطاق المستشفى.

يشار إلى أن الوضع الصحي للأسير علان قد تحسن بشكل ملحوظ يوم أمس، السبت، وبدأ يتناول الطعام والأدوية، رغم أن إدارة المستشفى كانت قد صرحت قبل عدة أيام بأنه يعاني من ضرر في الدماغ.

ويمكث علان، الذي خاض إضرابا عن الطعام مدة 65 يوما، في قسم العلاج المكثف، وهو في كامل وعيه. ومن المتوقع في حال استمر التحسن في صحته بهذه الوتيرة أن يتم تحريره من المستشفى بعد عدة أيام.

في المقابل، فقد أبلغت الناية العامة إدارة المستشفى في عسقلان بأن خروج علان من المؤسسة الطبية لن يكون إلا بمصادقة الجهات المخولة.

وبحسب موقع “يديعوت أحرونوت” على الشبكة، فإنه يتم إصدار تصريح مكوث لعلان يوميا من قبل ما يسمى “ضابط التنسيق والارتباط”، بحيث يسمح له بالمكوث في نطاق المستشفى فقط.

وأضافت الصحيفة أن حارسا وضع على مدخل المستشفى لضمان عدم خرق علان للتصريح. وجرى إبلاغ عائلته بأن خروجه خارج المستشفى سيؤدي إلى فرض عقوبة عليه.

كما أبلغت عائلته بأنها إذا رغبت بنقله إلى مستشفى آخر فإن ذلك يجب أن يكون بمصادقة مدير مستشفى “برزيلاي”، بحسب وضعه الصحي، وبمصادقة الأجهزة الأمنية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: