الإخوان المسلمون: أمريكا شاركت ودعمت الانقلاب بمصر

أكد الأمين العام لجماعة الإخوان المسلمين في مصر محمود حسين، أنه “لولا بسالة وصمود الإخوان يوم (موقعة الجمل) لفشلت ثورة 25 يناير”، وأعرب عن رفضه للتصريحات المنسوبة لوزير الخارجية الأمريكي جون كيري التي يقول فيها إن “جماعة الإخوان المسلمين سرقت ثورة 25 يناير”، واعتبرالإخوان ذلك “تغافلاً عن حقائق وليًا لعنقها”.

ونقلت صحيفة “المصري اليوم” في عددها اليوم الجمعة عن حسين انتقاده بشدة لتصريح تداولته بعض وسائل الإعلام نقلا عن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ، ادّعى فيه أن “الإخوان المسلمين سرقوا ثورة 25 يناير”.

وقال حسين: “من الواضح للعيان للوهلة الأولى، أمام حقائق الأحداث ومواقف التاريخ أن هذا التصريح يلوي عنق الحقيقة ويتغافل حقائق الأحداث المسجلة ليس عن طريق (الإخوان) وحدهم وإنما عن طريق خصومهم كذلك”.

وأضاف: “ليت السيد (كيري) يكلف أحدًا من مساعديه ليقرأ له الصحف الحكومية المصرية منذ 25 يناير حتى سقوط مبارك ويطلب من مساعديه أن يترجموا له لقاءات تليفزيونية لكثير من الليبراليين المصريين الذين أجمعوا في حينه أنه لولا بسالة (الإخوان) وصمودهم يوم (موقعة الجمل) لفشلت الثورة”.

كما طالب حسين وزير الخارجية الأمريكية بأن يطلب من مساعديه أن يشرحوا له أن “الإخوان لم يصلوا لمجلس الشعب أو الشورى أو الرئاسة إلا بانتخابات نزيهة أشرف عليها المجلس العسكري وكان أحد شهودها السيد (كارتر) الرئيس الأسبق للولايات المتحدة، وشارك فيها المصريون لأول مرة في تاريخهم الحديث بأعداد غفيرة كانت مثار إشادة المراقبين في داخل مصر وخارجها”.

وأضاف: “كان من الأحرى بوزير خارجية الإدارة الأمريكية التي شاركت ودعمت الانقلاب العسكري، ومازالت، وانشغلت بقضية لا شأن لها بها وتغافلت عن المذابح والإجراءات التعسفية التي تمارسها الحكومة الانقلابية في مصر، أن تصحح من أخطاء موقفها وتلتزم بمقتضيات ما تعلنه من دعمها الديمقراطية والحرية، والتي تثبت الأحداث دائما أنها ترعى فقط هذه المبادئ في الولايات المتحدة أما في بلادنا فهي أكبر داعم للديكتاتورية وقمع الحريات”.

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: