استشهاد قائد لواء التوحيد في سوريا

عبدالقادر صالح

أكدت مصادر إعلامية سورية استشهاد قائد لواء التوحيد عبد القادر صالح متأثراً بجراحه في أحد مشافي مدينة غازي عنتاب التركية.

وأصيب صالح في 14/11/2013 جراء استهداف سيارته من قبل طيران النظام بحسب نشطاء، قرب مدرسة المشاة في حلب.

من هو عبدالقادر صالح

عبد القادر الصالح هو أحد شباب الريف الحلبي من بلدة اسمها مارع. عمره 33 عام، له زوجة وخمسة أولاد.

عمله الأساسي تجارة الحبوب والمواد الغذائية، وبالإضافة لذلك، كان يعمل في الدعوة إلى الإسلام في سوريا، الأردن، تركيا وبنغلادش وذلك بعد أن أمضى خدمته العسكرية في وحدة الأسلحة الكيميائية في الجيش العربي السوري.

كان من أول المنظمين للنشاط السلمي والمظاهرات في مارع وحينها أطلق عليه اسم “حجي مارع”.

انتقل إلى العمل المسلح بعد بداية الثورة بشهور. اختير ليكون قائد الكتيبة المحلية في بلدة مارع، ثم اختير ليقود مجموعة من الكتائب العسكرية للقتال في الريف الشمالي لحلب تحت اسم “لواء التوحيد “، يتمثل دور الصالح في هذا اللواء بقيادة العمليات العسكرية فقط أما قائد اللواء فهو عبد العزيز سلامة.

يحصل الصالح على التمويل من التبرعات التي تأتيه من داخل وخارج سوريا والغنائم التي يستولي عليها من معاركه مع النظام السوري.

يتمتع عبد القادر الصالح بالكاريزما العالية، فبالرغم من نحول جسده لديه حضور قوي ووجه قريب إلى القلب. شعبيته عالية بشكل عام في كل مدينة ومحافظة حلب ، إلا أنه وفي بداية الثورة كانت هناك بعض التحفظات من أهل مدينة حلب على دخول لواء التوحيد للمدينة خوفاً من رد النظام السوري القوي وأثره عليها.

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: