أنصار بيت المقدس: لسنا تابعين للإخوان ولا القاعدة

نفى مصدر في تنظيم “أنصار بيت المقدس” الذي ينشط داخل سيناء بمصر أي علاقة للتنظيم بكل من تنظيم القاعدة، أو جماعة الإخوان المسلمين، واصفا المرشح الرئاسي عبد الفتاح القاعدةالسيسي بـ”المرتد والطاغية”. وأكد استمرار تنظيمه في قتال القوات المسلحة قبل الانتخابات وبعدها ومع وصول السيسي المحسوم لسدة الحكم على حد قوله.

وفي أول تصريحات خاصة لوسائل الإعلام منذ نشأة التنظيم عام 2004، قال المصدر الذي طلب عدم كشف هويته للجزيرة نت إن موقف جماعته من الإخوان المسلمين “شرعي بحت, فهم لم يطبقوا شرع الله على الأرض”. ونفى ما يصوره الإعلام أن تنظيمهم يعمل بأوامر الإخوان لأنهم “أكثر من  يدين عمليات أنصار بيت المقدس ويتهمونهم بالإرهاب والعنف”.

وتابع أن الإخوان “جماعة إسلامية وصلت للحكم، لكنها لم تطبق شرع الله تعالى، ولم تلغ اتفاقيات العار والكفر التي تنهب ثروات مصر، ولم يقوموا بفك الحصار عن أهل قطاع غزة ولم يمنعوا المد الرافضي” من التغلغل في مصر.
وواصل أنهم “لم يعتمدوا الوسيلة الشرعية المناسبة في الوصول للحكم، حيث دخلوا الانتخابات ولجؤوا إلى صناديق الاقتراع المحرمة واحترموا قوانين النظام السابق”.

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: