أميركا تدرج إسماعيل هنية على لائحة الإرهاب

أدرجت الولايات المتحدة رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية على لائحة الإرهاب الخاصة، وذلك في قرارين من وزارتي الخارجية والخزانة. وشمل القرار أيضا ثلاث حركات فلسطينية ومصرية.

وبرر وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إدراج هنية والحركات الثلاث المذكورة بأنهم “حركات وشخصيات إرهابية أساسية”، بينها اثنان تدعمهما إيران وتهددان الاستقرار في الشرق الأوسط، وتعملان على تقويض عملية السلام، ومهاجمة حلفاء الولايات المتحدة وبينهم مصر وإسرائيل.

وقال تيلرسون إن الإجراءات التي تم اتخاذها ضد رئيس حركة حماس والحركات الثلاث الفلسطينية والمصرية تشكل خطوات أساسية لحرمانها من الموارد التي تحتاجها للتخطيط ولشن هجمات إرهابية، حسب تعبيره.

وأفاد مراسل الجزيرة فادي منصور بأن وزارة الخزانة أدرجت هنية في لائحة الإرهاب مع حركة الصابرين الفلسطينية ومجموعتي “حسم” و”لواء الثورة” المصريتين. وأضاف أن القرار الذي اتخذته الوزارة ورد في موقعها الإلكتروني بشكل مقتضب.

وأشار مراسل الجزيرة إلى أن حركة حماس أُدرجت عام 1997 على لائحة الإرهاب الأميركية وأعيد إدراجها عام 2001 في لائحة الإرهاب الخاصة، وأوضح أن الخارجية الأميركية تعتبر أن هنية له ارتباط وثيق بالجناح العسكري لحركة حماس (كتائب عز الدين القسام).

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: