أكثر من مئة قتيل بصفوف قوات النظام بالغوطة وحمص

سقط أكثر من مئة قتيل في صفوف قوات النظام السوري خلال هجمات منفصلة أمس الخميس، حيث نفذت المعارضة المسلحة أكثر من عشرة كمائن في ريف دمشق تصدت خلالها لمحاولة تسلل قوات النظام، في حين شن تنظيم الدولة الإسلامية عدة هجمات شرق حمص.

ففي الغوطة الشرقية بريف دمشق أعلن فيلق الرحمن التابع لقوات المعارضة المسلحة أنه نفذ “الكمين الـ11” بتفخيخ وتفجير نفق في بلدة عين ترما، مما أسفر عن مقتل أكثر من ستين عنصرا من الفرقة الرابعة التابعة لقوات النظام.

وقال ناشطون إن “الكمين العاشر” الذي استهدف قوات النظام قبل ذلك بساعات أسفر عن مقتل وإصابة العديد من جنود النظام، أما الكمائن الأخرى فقد أسفرت خلال الأيام القليلة الماضية عن مقتل وجرح العشرات من الجنود في مواقع متعددة من الغوطة الشرقية.

وقالت شبكة شام إن العشرات من جنود النظام سقطوا بين قتيل وجريح جراء سلسلة هجمات مباغتة شنها تنظيم الدولة أمس على مواقع قرب مدينة السخنة شرق محافظة حمص، مما أسفر حسب وكالة الأنباء الفرنسية عن مقتل 58 عنصرا من قوات النظام.

وأسفرت تلك الهجمات أيضا عن سيطرة التنظيم على جبل الطنطور المطل على السخنة، في حين ذكرت مصادر بقوات النظام أنها سيطرت على قرية شويحة.

عن صلاح أبو ستة

افحص أيضاً

قمة مصرية أردنية فلسطينية بالقاهرة بشأن القدس

أفادت مصادر مطلعة بأن القاهرة ستشهد غداً قمة عاجلة بشأن تطورات القدس المحتلة، تضم الرئيسين …

اترك رد

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: