أبو مرزوق: زيارتنا للقاهرة إيجابية ولها ما بعدها

أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” موسى أبو مرزوق، أن زيارة وفد الحركة للعاصمة المصرية كان إيجابيا وله ما بعده، وفتح خطاب مودة وصفحة جديدة مع الأشقاء بمصر.

وقال أبو مرزوق في تصريحات نشرها على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “كثرت التكهنات حول زيارة وفد الحركة للقاهرة، فمنهم من أفشل الزيارة في منتصفها، ومنهم من وضع شروطا ونسبه لمصدر أمنى، ومنهم من نصب نفسه قيما على الشعب وتحدث باسمه، ومنهم من هدد وفد الحركة، بل طلب منهم أن باتوا ومعهم الأكفاء”.

وأضاف: “انتهت زيارتنا لمصر العزيزة، ولم نجد من هذه التكهنات شيئا بل على العكس تماما وجدنا مسؤولين يحملون لفلسطين كل الحب، ولقضايا مصر كامل المسئولية”.

وتابع أبو مرزوق: “عبرنا وبوضوح شديد عن حرصنا على أمن مصر وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، وعلى قيامنا بكامل التزاماتنا بحفظ الحدود وعدم إتاحة المجال للعبث بأمن مصر واستقرارها، ولن يكون القطاع مأوى أو ملجئا لمن يضر بآمن مصر”.

وشدد أبو مرزوق، على أن وفد “حماس”، أوضح حرص الحركة على أن أمن مصر هو أمن لفلسطين وأن قطاع غزة المتضرر الأكبر من فقدان الأمن في سيناء.

وقال: “أوضحنا أن سياسة الحركة في الاغتيالات السياسية وادانتنا لعملية اغتيال المستشار هشام بركات، وشرحنا وأكدنا على الدور المصري في القضية الفلسطينية وحل مشاكل قطاع غزة وفي المقدمة معبر رفح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: