أبو حلبية يحذر من تقسيم الأقصى مكانياً بعد الشروع بتقسيمه زمانياً

حذر رئيس مؤسسة القدس الدولية أحمد أبو حلبية، من أن سلطات الاحتلال شرعت فعلياً في البدء  بالتقسيم الزماني للمسجد الأقصى حسب ما يقوم به من إجراءات يومية متلاحقة داخل المسجد الأقصى.

وأضاف أبو حلبية خلال بيان صحفي، أن سلطات الاحتلال ومنذ الأسبوع الماضي، سعت على تطبيق التقسيم الزماني للمسجد الأقصى، عبر إغلاق البوابات، ومنع دخول النساء والرجال والأطفال إليه، من الصباح حتى ظهيرة كل يوم وفرض عقوبات تصل للسجن على المرابطات في الأقصى وسن قوانين تمنعهم من المكوث الدائم فيه”، محذراً من “أن استمرار النهج العدواني على المسجد والمسؤولين عنه سيقود، إلى نتائج لا يمكن التكهن بعواقبها”.

ولفت أن المسجد الأقصى، يشهد عمليات اقتحام متواصلة، من قبل المستوطنين، وقوات الأمن الإسرائيلي، إضافة إلى اقتحام أعضاء في برلمان دولة الاحتلال، تحت حراسة جيش الاحتلال، وذلك عبر باب المغاربة، إحدى البوابات في الجدار الغربي للمسجد الاقصى.

وأشاد أبو حلبية بصمود المقدسيين معتبراً أنهم يدافعون عن كرامة الأمة في وجه جيش لا يرحم صغيراً ولا كبيراً، ومؤكداً رفض الفلسطينيين لإجراءات الاحتلال التي اتخذت في المسجد الاقصى، وقال: “إن الممارسات الهمجية التي يمارسها الاحتلال لن تعطيه أي حق في الأقصى مهما فعل”.

ووصف عملية التقسيم بأنها “سياسة ممنهجة لفرض أمر واقع جديد للمسجد الأقصى، بدعم من حكومة يمينية متطرفة تضرب بعرض الحائط كافة الأعراف والاتفاقيات الدولية المختصة بحرية الوصول إلى أماكن العبادة، وحرمة المسجد الأقصى”.

وطالب أبو حلبية الأمة العربية والإسلامية بـ”التحرك الفوري لوقف التقسيم الزماني للمسجد الأقصى”، محذرا من أن هذا التقسيم “سيؤسس للتقسيم المكاني وهو ما تدفع إليه قوى متطرفة داخل الحكومة الصهيونية ويمثل مقدمة لتقسيم ساحاته والسيطرة على جزء منها، داعياً جامعة الدول العربية الى متابعة ومناقشة المخاطر التي تحدق بالمسجد الأقصى”.

ويذكر أن أكثر من 250 يهودياً مستوطناً اقتحموا الأقصى، عبر باب المغاربة، خلال الفترة الصباحية، وكان من بينهم عضو “الكنيست” ميخائيل بن آري، والحاخام “يهودا غليك”، الذي اقتحمه اليوم 3 مرات برفقة مجموعات متطرفة، وتعمد غليك خلال جولته تقديم شروحات عن الأقصى بأنه الهيكل المزعوم، مطالبا بضرورة هدم مسجد قبة الصخرة لبناء الهيكل، وفي ساحات الأقصى وخلال جولة المتطرفين أدى العديد منهم طقوساً تلمودية في الأقصى، بحراسة من شرطة الاحتلال.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: